الشاعر حنّا الشالوحي يكتب عن "في معبد الروح"

May 30, 2015

 

 

شو تعبتْ يا جميل تا جْمَعت الفِكَر

ورْسالتَك في معبَدك كمّلتها

الإرشاد فحواها ونَصايِح للبشَر

وبعْقولها بحكمِه ووَعي دخّلتْها

ولْسالِك دروب الخطيِّه والكَفَر

أفكارهم عا معبدَك حوّلتها

وتعمّدو وتطهّرو ونالو الظفَر

وما كانت عليهم فضيلِه تنحسَب

لو ما بْحِكَم من مَعبدَك رسْملْتها.

 

بالعاطْفِه والعقل سَهّلت الأمور

والمفْتَري وطمعان بالحَقّ اعترف

وبعد الندامِه صار يشْتاق لعُبور

هاك الطريق البلأمس عنها انحرَف

وكلّ قاسي القلب صار صاحب شُعور

وللبائس اليائس فتَح قلبو غُرَف

من بعد ما تزوَّد حَنان من السطور

وللإستِعاب كتير من وقتو صرَف

ومن بعد ما عرفتَك وفي وواعي وصَبُور

ومصباح عا دروب اللي عايش بالترَف

بحُبّ ورِضا بقلَّك يا مُرشِدنا الغَيور:

ما زال للإصلاح وقتَك راهنو

تا ندخُل عْلى معبَدك إلنا الشرَف.

 

والشعر داخل معبَدك أنفَع دَوا

وعْلاج شافي لكلّ روح مْعذّبِه

وبالفضْل والقِيمِه رَفيع المستوى

وخزنِه تَقيل عْيارها بالمكتَبِه

وبتقول: مش عيبِه إذا الشاعر هوى

عَنّو إذا ما حَبّ بيقولو: غَبي

والحُبّ ما بيموت لو طال النوى

بْتِرجَع حَياتو بكلّ مَلْقى مشَبْشَبِه

وعن شاعر الخمره إذا الراوي روى

مِن السكْر ما بْيصحى وحياتو مُتعِبِه

لا تشتْمو من خمرة المِنْها ارتوى

لَنُّو بِمزِّه عا سبيل الاختبار

جرِّبْ بتَعرِف شو لذيذه وطيِّبِه.

 

ومِنَّك تعلّمنا يا مُرشِدنا الجَليل

ويا نور للأجيال ولربَّك خَليل

الصادق عا إيمانو المحبِّه بتنبني

وعا دْروبها بيكون للتايه دَليل

وللربّ كل عاقل فهيم بينحِني

تا يْباركو وعنّو عُيونو ما تِميل

غير الشقي وبالشرّ رُوحو مبيّنه

جاهل وناكر فضل عرفان الجَميل

وصوتَك بيُوحي للنفوس المؤمنِه

اللي بجيلْنا ومن بعد منّو كلّ جِيل

برْسالْتك عا قدّ منّك معتِني

وحاوي عا بحْر من الوصايا مَعبدَك

من الربّ بدّك تِنوَهَب عمر الطويل.

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload