فضل عبد الحي: حوار مع الصمت

July 13, 2015

 

ذهب الليل لينام، تثاءب الصباح، بعض من الحيوانات مع الليل ذهبت للمنام،  والآخرون من النهار رزقهم طالبون. مع نور الشمس قاتل الظلام، وضوضاء البشر قتلت صوت البحر، خرجت الى الجبال لاستمع الى الصمت، واسمع غناء الهواء بدون لحن بدون حروف.

أتى الصمت وجلس بجانبي صامتًا خجولاً للكلام، خجلت ان ابدأ الكلام. بعد صمت دام الف سنة بالنسبة لي سألني:

لماذا انت صامت؟

قلت: كيف ابدأ الكلام وأنا بحضور الصمت؟

قال: كم عمرك؟

قلت: 65 سنة. وانت؟

قال: من البداية الى اللانهاية.

قلت: وأين اللانهاية؟

قال: في السماء.

قلت: قال السيد المسيح: ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء. فلماذا لا يخبرنا عما في السماء؟

قال: اذا اخبرهم عن الأرضيات ولم يفهموا منه شيئاً، فكيف يخبرهم عن السموات؟

قلت: لانه قال: لأني نزلت من السماء، فأن رأيتم ابن الانسان صاعداً الى حيث كان اولا... فلماذا لم يخبرنا عما في السماء قبل ان يصعد، لماذا لم يخبرنا... لماذا؟

قال: هل ترى  النجوم في السماء؟ انها شموس، ولكنكم انتم البشر لأنكم لا تعلمون اسميتموها نجوماً، هناك شموس في السماء كعدد رمال البحر، وهناك عشرات الآلاف من الحياة على كواكب اخرى، اذا اخبرهم بذلك لقتلوه بدلا من ان يقتل نفسه... لانه كان مكتوبا (ان يصلب وبعد ثلاثة ايام يصعد الى السماء) ولم يكن قد اُمر من والدنا الذي في السماء ان يخبرهم عما في السماء، لأنهم سوف يكذبونه ومجنوناً عنه يقولون.

قلت: اننا نعلم بان اقرب شمس الينا تبعد 350 الف سنة، فكيف الوصول اليها؟

قال: انكم لسوف  تصلون.

قلت: كيف؟

قال: ولدت السموات منذ 13,5 مليار من السنين، تريدون ان تعلموا اسرارها ما بين ليلة وضحاها؟

قلت: اعلمنا؟

قال: انكم لسوف تعلمون، سوف تعلمون كيف تصلون.

قلت: أخبرنا؟

قال: كما كانوا لم يصدقوا السيد المسيح لو اخبرهم عما في السموات، سوف لن تصدقني، وكذباً تكذبني ومجنوناً عني تقول.

كما جلس بجانبي دون ان اراه كيف أتى، ذهب بدون ان أراه ذاهباً.

نامت الشمس ومعها ذهبت للمنام، وصوت الصمت يتردد في اذني: انكم لسوف تصلون، انكم لسوف تعلمون، سوف تعلمون كيف تصلون.

- لم يتكلم الصمت كثيراً لأنه كان الصمت، مع اني طال انتظاري له على هذا الجبل لأحصل على هذا القليل من:

حوار مع الصمت.

 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload