من الأستاذة مي الطباع إلى جميل الدويهي

August 14, 2015

 

الله يكون معك دكتور جميل دويهي ، لقد نذرت نفسك للكلمة الحرة فرسمتك بريشتها الوجدانية ، أشعارا ملأت الدنيا صداها ً ، وأدبا قيما زين صحفنا المهجرية ، وكتبا وجدانية، فحواها إيقاظ الضمير العربي والعالمي ، والحزن الشديد على ما الم ببلادنا العربية ، والانسانية المعذبة بسبب الجهل ، والابتعاد عن الله، وبسبب الحقد ، والبغض ، والطائفية العمياء متمنيا للإنسان يقظة روحية قبل كل شيء ليتصالح الإنسان مع نفسه اولا ، وثانيا مع أخيه الإنسان لتعود الحياة الى مجراها .

 ونحن آليو م نعيش في أسوأ حالاتنا تخلى الناس عن ألههم وعبدوا ذواتهم فحل عليهم غضب الله بما نراه من حروب. 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب في لقاء صحفيّ مع د. جميل الدويهي

December 23, 2018

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload