ألِكس حدشيتي: الوعي بين الإجهاض الناري والمخاض النوريّ

October 20, 2015

 

نعم نحن بين مسلسل الإستفراغات العلميّة بالإدمانات الناريّة

وتسلسل الإجتهادات للرؤيا التكونيّة بالعنفوانيّات النوريّة

- إنّه العلمٌ الإلهيّ المضمون والغير صالح للمعرفة السماعيّة ولكنه مضمون للأذواق التكوينيّة

- ليس بالكلمة الفارغة غير المكترثة بل بالنعمة الممتلئة ، ولقد إستوضحت بأنّ الصراع الحقيقيّ هو :

"بين إيقاظ الحضارة الإستهلاكيّة حتّى موتنا بالهلاك

 أو وعي الحضارة التألّقية حتى أنبعاثنا الإرتقائيّ للأفلاك.

- وما ظهور الأشكال الفيزيائيّة بصيغة العلم إلّا مكوِّنات من كمال ذاكرة الكينونة المكنونة تُهيّأً لعهدِ الحكمة بعِهدةِ التكامل الهدّاف لإله الحقّ المنبثق في كلِّ المراحل التمهيديّة إخلاصاً لميثاق الأمرِ الثابت في سلوك التكوين عبر الأكوان ...  نعم ،

والتي لا تتحرّك إلّا توقاً، ولو من سيول حِمم ناريّة قد حملت في طيّاتها الباطنيّة خصوبة المروج وجداول البساتين برفقة الطيور والكائنات المستحدثة تِبعاً لمسيرة  اليقظة النوريّة ومعاصرةً لدعواتٍ شاءت أن تنادينا بمخاضٍ يتوالد منذ الأزل ، ودائماً بالإحياءات حتّى الأبد ودون التسليم المتدنّي لإجهاضٍ قد يُفكّّك العناصر إكراماً لتربةٍ تتمرحل حسب ضرورة النشوء ، ليبقى النضوج على طريق النور بخيرالتألّق قُدُماً بالإرتقاءات الشعاعيّة في لولبيّة الإشراق المدوّن كي يتكوّن من الأزلِ حتّى الأجل ... آمين.

 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload