فضل عبد الحي: الضحك ممنوع

April 29, 2016

 

- الضحك ممنوعٌ ممنوع في بلادنا ممنوعٌ ممنوع، واذا غلطنا وضحكنا نقول:
الله يجيرنا من هالضحك، لماذا؟ وكأنّ الضحك خطيئة أو ذنب اقترفناه.
- كيف نضحك وحياتنا كلها عذاب ، شقاء، حتى الحزن تعودنا عليه وأصبح من تراثنا، وكيف لا والجميع مُختلف مع الجميع يحتال على الجميع، يسرق من الجميع يكذب، يستغل، يحتال، كيف نستطيع ان نضحك ونحن نفكر كيف نحتال؟
- نضحك كيف؟ ونحن عندما نخرج من بيوتنا نفكر: هل سنعود الى أهلنا سالمين حاملين لقمة العيش وأكثر ليالينا كان الأولاد بدون عشاء ينامون؟
- كيف نضحك وليس معنا ثمن الدواء لنا ولأولادنا؟ ويا ويلنا اذا مرضنا ونريد الدخول الى المستشفى... نموت على بابها تاركين وراءنا امرأة لا حول لها ولا قوة واولاداً لا يعلمون كيف يعيشون فكيف يضحكون؟
- الاغنياء غناهم فاحش، والفقراء فقرهم فاحش فاحش، في الشوارع تائهون، السرقة فقط اصبحت عملهم لكي يطعموا عيالهم، وهم خائفون... ربما الى السجن يذهبون، كيف عيالهم يأكلون؟ فكيف يضحكون أو عيالهم كيف يضحكون؟
- الضحك في بلادنا ممنوعٌ ممنوع وكيف لا ونحن نتعارك مع الحياة، هل شاهدت شخصاً يطعن شخصاً آخر وهو يضحك، كيف يضحك، وهل المحاربون يضحكون؟
- كيف نضحك ونحن نرى الأطفال جائعين على الأرصفة يشحدون؟ والمرأة الشريفه أُجبرت ان تكون مومساً لتعيل والديها العجوزين، فكيف تضحك وكيف هم يضحكون؟
- كيف نضحك؟ لا نظام عندنا - السائقون عكس السير سائقون متسابقون... ولكي أقبض معاشي الشهري علي ان ابرطل نصفه لأقبضه، فكيف اضحك والشوارع فيها حفر تصلح لتكون "بيسين" سباحه، كيف اضحك وانا اتنشق هواء بلادي المملوء برائحة النفايات فأصبح مريضاً لأشتري وأريد أن دواء ليس معي ثمنه فكيف اضحك؟ كيف اضحك؟ كيف؟
- أأضحك كيف؟ والرؤساء في عليائهم جالسون بشعبهم غير عابئين ماذا يفعلون وعلينا أيضا ضاحكون، ونحن لهم مصفقون مهللون مع بعضنا عليهم مختلفون وهم مع بعضهم على طاولة العشاء بشأننا يتحاورون وبهائم عنا قائلون، وكيف انتخبناهم رؤساء علينا متعجبين، لأنهم انفسهم يعرفون، اننا حقا عميان لا نرى ما هم بنا فاعلون، يشتموننا ونحن لهم خادمون، هم فقط الذين يضحكون، أما نحن فعندنا الضحك ممنوعٌ ممنوع.
- الضحك طريقه ممنوع، كيف يضحك من يجوع، الارض ناروالقاذفات في السماء - فكيف يضحك من يعيش في زمن الحرب والقتل والفناء؟
كنا نرى في الضحك دواء فجعلوا منه داء - خنقوا الضحكة على شفاهنا واستبدلوها بدمع وبكاء.
- كيف يضحك، كيف يضحك؟ لست ادري كيف يضحك الذي أصبح البكاء عنده بدلاً من الضحك والضحك عنده أصبح بلاء، فكيف يضحك؟ نضحك فقط على انفسنا والضحك عندنا أصبح من الغباء.

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload