ألِكس حدشيتي: متاهات الحضارة الاستثمارية

September 20, 2016

 

وعلى فساد المملكة يُزرع الملكوت
لأنّ الفساد يسبق الخصب كما العفونة تستحضر التربة لمواسم أفضل، وهكذا أستشفّ من قراءتي لكتاب الله الحيّ،  أليس هو المكوّن المدبّر؟
ولذا أذكّرْ بأنّ هذه الحضارة الفهلويّة والهذيانيّة ليست إلّا دعوات شهوات الإنسان الناريّة...! أجل وهي الوهم السكران بثمالة المذاق الإستهلاكي في نزوة الإدمان...
ولقد نُسي ما يحضّره الله من دعوة الإبداعات الذاتيّة وأبديّتها السماويّة، نعم فالحياة اليوم بين عالمين...! "إمّا إستعباديّة لنار المأكل أو إبداعيّة لنور الغذاء".
***
- إنّي بأمر مسيرة التكوين
الذي أبدعني بسرٍّ سكن جوهر التدوين،
والآن سأطلق سراحي لأطلّق مشيئتي العقليّة إلى التحليق في ما تبقى من المراحل التواقة وفي روحِ النفس ذكرى خالقها وهي له مُشتاقة، وهناك أطلق العنان لروحي السرمديّة التي قد كانت مُستوقفة عند قيود الولادات الخوارجيّة وهي سوف تخرج منها دون إخراج القيد وسأتولّى زمام حياتي المتمخّضة لاغياً الحجز الدنيويّ في الإستثمار الصناعيّ...!
***
وكيف أسمح لنفسي أن أُدنّي بذكرى كمالِ نفسٍ تسبّحُ مُطمئنّة ولهانة؟
وهل تصبح رهينةٍ لدنيا الدنايا ولذوي معرفةٍ تسبحُ بلجج المعلومات الحيرانة؟!

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload