دانا بدر بطارسه: هي المرأة

June 6, 2017

 

من هو الأفضل ليتحدث عن المرأة غير المرأة نفسها؟ من يستطيع ان يفهمها ويفك رموزها السرية غير امرأة مثلها؟ لذلك أعزائي دعوني احدثكم قليلا عنها، عن مشاعرها وعن اهتماماتها وقليلا عما يجول بخاطرها مع التذكير بأن النساء يختلفن فيما بينهنّ ببعض الامور ويتشابهنَ بالكثير منها. ما سأتحدث عنه الآن يقع بخانة التشابه السايكولوجي والخبرات الحياتية بشكل عام. 
ليس بالشيء المخفي ان المرأة مخلوق عاطفي وحساس  تنتظر بفارغ الصبر ذاك الفارس على الحصان الأبيض الذي سيعطيها الحب والأمان والإستقرار، ولكن دعونا لوهلة نتأمل حياتها قبل ذلك الفارس المغوار ونرى حياتها من منظار آخر، لربما هي لم تنظر من خلاله من قبل أو لم تسنح لها الفرصة بأن تقدر قيمتها الثمينة. 
تنظم حياة المرأة من حلقات مترابطة تجعل منها عقدا متينا ترتبط كل حلقة منه بالأخرى بشكل متناسق ومتكامل بحيث  إذا قطعت حلقة منه يبقى مكانها ثغرة فارغة لا تقدر باقي الحلقات عن تعويض خسارتها وشغل مكانها.
أولى تلك الحلقات الجميلة بل وأهمها هي الأهل، انهم أول من رأت عيناها وقوّتها في الحياة، سندها، والذين يحبونها حباً مطلقاً غير مشروط وغير محدود. وكم من مثال وعبرة وقصة قيلت بحب الأهل وتفانيهم من أجل أبنائهم! 
ثاني هذه الحلقات صديقاتها الصدوقات المخلصات اللاتي وقفن الى جانبها في كل الأوقات الفرحة منها والحزينة وتلك الأوقات التي لا تحتاج فيها سوى الى الصمت والجلوس والإحساس بروح شخص محب الى جانبها، أما ثرثرات الليل فذاك أمر آخر لا يفهمه أحد سوى الصديقات الأخوات فخير أخ لك لم تلده أمك. 
الحلقة الثالثة هي الدراسة والعمل فهوية المرأة وشخصيتها لا تكتملان وتنضجان إلا بالعلم والإنخراط بمجال العمل وتحقيق الذات والإستقلال المادي والمعنوي. 
أما الحلقة الرابعة فهي هواياتها، لا تنسي ما تحبين ان تفعلي، لا تنسي القراءة، لا تنسي الرياضة، لا تنسي الكتابة، لا تنسي ان تخصصي وقتا مقدسا لما تعشقين فعله بمفردك وفي وقت فراغك، لا تنسي من انت وماذا تحبين. 
تعيش المرأة المدركة لقيمة هذه الحلقات بتوازن وسعادة منتظرة ان تزيد عليها حلقة الزواج الذي هو عبارة عن إضافة جديدة لعقد حياتها. ولكن ما يدعو للأسف في مجتمعاتنا العربية هو ان المرأة لا تدرك هذه الحقيقة وتبقى قابعة تحت خيمة العادات والتقاليد المظلمة التي عملت مرارا وتكرارا على تشويه بعض الامور الحياتية العميقة فتقوم بلإستعاضة عن كل هذه الحلقات بحلقة الزواج إذ تجعل منه حياتها الوحيدة فتهمل أهلها وصديقاتها وعلمها وثقافتها وهواياتها وتنسى من هي وما تحب وما تكره. تفقد الإحساس بذاتها وتعيش بحزن وعدم استقرار، لم أرَ بحياتي عقداً من حلقة واحدة وهذا أيضا لا يقبله المنطق والعقل، لا تكفرن بهذه النعمة واستمتعن بوجودهم بقربكن لأنهم جميعا سندكن وقت الحاجة.
استثني من هذا الوضع بعض النساء اللاتي فرضت عليهن الحياة وقائع ليست بمحض إرادتهن واجبرتهن على فقدان بعض هذه الحلقات، ولكني أقول ايضا ان عليهن ان يجدن ما يعوضهن ولو قليلا عن هذه الخسارة.
 واحدة من الأمور الواقعة على بعض الفتيات الغربة، تعد الغربة من أكثر الحوادث تأثيرا على نفسية المرأة العربية بشكل خاص حيث تختفي من حياتها فجأة حياتها!! وتبدأ من الصفر ببناء حياة شبه خالية من جميع الناس باستثناء زوجها. تبدأ رحلة الثقة من جديد بأغراب لم تعرفهم من قبل وتبدأ من بعدها خيبات الأمل المتتابعة إلى ان تجد واحدة من بين مليون لتدعوها صديقة ومع ذلك يجلجل في أعماقها المثل القائل (الدهن في العتاقي) وتبقى نيران المقارنة مستعرة في رأسها. لا تقارني عزيزتي بل اقبلي بتلك الصديقة بكل ما تحمله من مواصفات جملة وتفصيلاً لتصبح بالفعل صديقة. 
أما بالنسبة للدراسة والعمل والهوايات فتواجه المرأة المغتربة أشد الصعوبات بالتأقلم بأجواء البلد الجديد واللغة الجديدة وفي إيجاد العمل الأول وتضطر كما الرجل في كثير من الأحيان الى العمل بغير المجال المختصة به مما يشكل عقدة بالشعور بالنقص فالكثير منهن كن مدرسات وممرضات ومديرات ذوات خبرة وحين يردن التقدم لإحدى الوظائف لا تعترف الشركات بخبراتهن او تحصيلهن العلمي مما يسبب صدمة نفسية ونقص الثقة بالنفس على المدى البعيد ويتكرر سيناريو البدء بالدراسة والتحصيل العلمي من نقطة الصفر وكأنها لم تعش من قبل. وتنعكس هذه المعاناة النفسية سلباً على جسدها أيضا حيث تبدأ الأمراض بالتهافت عليها لضعف مناعتها. 
أقول لك عزيزتي: تشجعي وكوني أنت وناضلي لتستحقي مكانتك. تعلمي اللغة وأحرزي انتصاراتك واحدة تلو الأخرى، كوني جريئة واقتربي من الناس وتحدثي بثقافة وعفوية فأنت المرأة العربية الجميلة خفيفة الظل والمكافحة منذ نعومة أظفارك. أعلم ما فقدت من حلقات كانت تسندك وتشكل حياتك وتعطيكِ قوة وأهمية اجتماعية ولكنك تستطيعين ان تخلقي حياة جديدة لكي تواصلي العيش بتوازن نفسي. 
كل شيء يعوض إلا أهلك فهم الأهم والأغلى كما قلت آنفاً، كلميهم كل يوم وقومي بزيارتهم كل ما سنحت لك الفرصة، كل يوم يمضي سترين شيبة جديدة نمت برؤوسهم وسترين أخاك الصغير أصبح رجلا بطرفة عين لذلك لا تدعي هموم الغربة تنسيك إياهم.

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload