أليكس حدشيتي: الاستغفالات الاجتماعية

October 21, 2018

 

 

 أعتقد بأنّ النقد الذاتي هو الذي يؤهلني للإنتباه إلى أهدافي ومآربي قبيل الريبة من المنجذبين الذين إنتبهوا على ما أعنيه في دعاياتي الإعلاميّة 

"SOCIAL MEDIA”

ولبّوا الدعوات المبطّنة...!  

فماذا أريد أنا من الأشخاص الّذين أتيت إليهم أو أتوا إليّ؟

وهل جذبتهم بِجُملي الشعريّة أو بتجمّلي الإستشعاريّ أم بجمالي المشاعريّ؟ 

وهنا السوآل البديهيّ: هل يعرف الممثلون بعضهم البعض؟

ولماذا يلتقون بأدوارِهم الملفّقة على مسرح الإستعراضات الإدّعائيّة؟ 

لأنّهم محرومون من نشوات الصدق بعمق الصداقة للحبّ الحقيقيّ الذي يرتقي ويتألّق بالإتّحاد لا بالتحدّي، والله فينا هو الأعلم لأنه الأصدق!

ودمتم صدووقين يا أصدقائي.

 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload