أوجيني عبود حايك: الليل الصامت

November 2, 2018

 

يا ليل ما هذا الصمت المضني؟

أين انت؟

ما الذي تبدل؟

أين طيفك الراقي؟

أراك تبتعد...

هل تقرأ الفنجان؟

هل ترى السحب السوداء؟

هل تسهر معي في الخفاء دون ان اراك؟

هل ترافقني بالصلاة حتى تنجلي الغيوم؟

كنت انتظرك بفرح...

كنت أخرطش على ردائك المخملي بحبر الروح

واليوم تتوارى الحروف وتنزوي

وانت لا تنظر الى الوراء...

انا طيف كلمة تولد من رحم الأمل

تولد في الظلمة

تتحدّى المكتوب ...

انا ثائرة مثابرة

رغم طريق الشوك

ودمعة الكبرياء المتحجّرة في المآقي

بالله عليك يا ليل

لا تبتعد...

انتظرك هذا المساء...

نافذتي مشرّعة لجناحيك

انا أتوق الى حكمتك وعدالتك

تعال أيها النسر الأسود المخضرم

خذني الى دنيا الأمان...

لقد خططتُ لك الكلمات...

اريد ان اوشوشها لك

ولن يفقه معانيها سواك.

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload