كلود ناصيف حرب: كيف أكتب لك؟

February 9, 2019

 

السمع الذي أملكه هو لك

كي اسمع نبضات قلبك

ورنين اشواقه... 

البصر الذي أرى به

هو عيناك أنت

كي أراك في كل مكان

وفي كل زمان

وفي كل دقائق ايامي...

ابتسامتي من أجلك

 ولك خلقت

وستبقى ضحكة ايامي

وفرح سنيني ...

يا قبلة أشواقي وحنيني.

 

أكتفي بكلامي عنك

فأنت أنيق ورقيق

ساحر النغمه

حديثك عزف موسيقى

وابتسامتك فرح الأفراح ...

وفي عطر ثيابك سرّ

لا يفهمه أحد غيري...

لا تكتبه الأبجدية...

أحبّ أن أكتب لك

عن حبّي وحنيني

وتخونني الكلمات

فحبّي أكبر من الأرض والسماء

وحنيني أعصار 

يشقّ البحار

فكيف أكتب لك

ولا أملك سحر الليل

وأعجوبة النهار؟

 

 

 

 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload