كلادس القزي: قصّة حلم أنا

December 8, 2019

 

كنت 

ورح إبقى

قصه حلم أنا  

حكاية بنت زغيره

مكتوبه عا حيطان المدينه ...

بخاف ضيع بهالمدى 

وما عود إلتقي بأميري

إلا عا غيمه من السما...

عا ورقه بيضا 

إكتب إلك إسمي 

فوق سطوح البيوت غنيلك غنيه... 

حبيبي ما تنساني

مشتاقه شوفك 

وإغمرك بالليالي أنا وحيد...

شهور عم تمرق 

وما عرفت 

اذا حبيبي زعلان مني  

أو عم بيقاصصني؟

ناطره عا شباك النطرا 

أومي إلك من بعيد 

حتى تضوي شجره العيد...

وإسألك :

شو صار بقصتنا ؟

وإذا القمر ضيع حكايتنا 

وعا حدود النسيان صار الجرح موال... 

أو بقيت حكايه منسيه بها الزمان ؟

زعلانه من إيام 

كيف مرقت عا مهل؟

وسبقنا الوقت

وغدرنا الزمن 

وحبيبي ما عرف يعبّر عن حبو إليّ 

وضاع بالغبرا 

والعمر اللي كلو وجع...

 

***

كان يرجف قلبي من حبك الكبير 

ومن غيابك ضيعت حالي 

وصرت إركض أنا وخيالي 

غامره شال حرير 

كان هديه منك بعيدي ...

معقول تتركني  

وتنسى ضحكتي

وكيف كنت تعشقني ؟ 

ومن نظره منك 

كنت دوب حنّيه 

وبغمره منك 

كنت طير فوق الغيم

مع رف حساسين...

حبيبي 

ما تنساني 

ناطره ترجع إلي

لو صار عمري فوق الميه

الا إنت ما بتلبقلي.

           

 

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload