الشاعر جميل الدويهي: هيك افترقنا

January 1, 2020

 

قالت: يا دلّي... هيئتك مشْغول
وبيجوز إبقى ناطْره عا طول
بتْكون ما بتتذكّر العنوان:
بيت الحَجَر، والباب مش مقفول...
صوره إلَك بروزتْها، منْشان
عينَيك يحْكو... والحديث يْطُول
مش قلت إنّي بشْبه الغزلان
وشَعري كأنّو من دهَب مشغول؟
وحُمْرة شفافي خَوخ من لبنان...
ويا ريتني سجّلت شو بتْقول!
وطلبتْ منّي قَصّر الفستان
وما كون متل اللابسِه مريول...
وبْلوزة الفيها زهر نيسان
بعْدو لَهلّق خيطها منْسول...
وفجأة انتهى بيْناتنا اللي كان
هيك افترقْنا... وما حَدا مسؤول...
بْخيْط السهَر عَم قَطّب النسيان
وسِهران حَدّي العتم... والمجْهول...
وعم إنْطرك مع رَغْوة الفنْجان
بين السؤال وبين خَوفي عليك
نازل شِتي عْيوني... وشِتي أيلول.
______

مشروع افكار اغترابية للأدب الراقي - سيدني 2019

Please reload

أخبار الجالية

كلود ناصيف حرب عن "نغمات على قيثارة الحنين"

December 9, 2019

1/10
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload