مريم رعيدي الدويهي: شمعه

January 21, 2020

 

 

بلتفتْ صوب السهل العتيق

وبعلّق مراجيح الضحكه

تا إلتقي فيك

بركي مرقتْ مع الرعيان

بركي إنت الربيع

وأنا الورده...

والمطارح ما بتساعنا...

 

أنا ويّاك حكاية زمان

متل هالحور العالي

فوق الساحه اللي فيها

بيلعبو صبيان وبنات

بيت بيوت...

ونحنا بيوت ما إلنا

غير هالقمر اللي ماشي

حدّ النهر

مدري شو بيحكي عنّي وعنّك

وبْخاف يخبّر جارتنا

اللي من شهرين حسدتنا...

ويا ريت هيّي بتعرف

إنّو أنا وإنت

متل البحيرة ومركب حزين

نحنا بلاد 

وغنيّة عصافير مشتاقين...

إنت بتلبس عشب الأرض

وأنا بلبس ياسمين الوادي

وبغرق بنهر حنينك الهادي...

ولمّا بتحملني عا إيديك

 بصير شمعه 

تا يقشعو بالليل عينيك.

 

Please reload

أخبار الجالية

نغمات على قيثارة الحنين في عرس الأعراس الأدبيّة "عطر الياسمين"

February 21, 2020

1/8
Please reload

كُتّاب و شُعراء 
Please reload